تعلم واقرأ وارتقِ
[img]حكمة لا تقدر بثمن.. Uoou910[/img]

تعلم واقرأ وارتقِ


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
غفرانك ربنا واليك المصير
رب زدني علما
سجل بالمنتدى ليظهر لك باقى المواضيع المهمه
سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا أنك أنت العليم
علم اولادك برياض الأطفال والصفوف الأولى من التعليم الابتدائى
مجدى يونس ببورسعيد
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل ahmed555m فمرحبا به

عزيزى زائر المنتدى مرحبا بك نرجو التسجيل حتى تشاهد باقى الصفحات المختفية بها المواضيع المهمة

شاطر
 

 حكمة لا تقدر بثمن..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد حنفى

محمد حنفى

العمر : 68
عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 11/06/2012

حكمة لا تقدر بثمن.. Empty
مُساهمةموضوع: حكمة لا تقدر بثمن..   حكمة لا تقدر بثمن.. Icon_minitimeالثلاثاء يوليو 03, 2012 6:10 am


حكمة لا تقدر بثمن...!

روي أن أحدَ الولاةِ كان يتجول ذات يوم في السوق القديم متنكراً في زى تاجر

وأثناء تجواله وقع بصره على دكانٍ قديمٍ ليس فيه شيء مما يغري بالشراء

كانت البقالة شبه خالية ، وكان فيها رجل طاعن في السن ، يجلس بارتخاء على مقعد قديم متهالك

ولم يلفت نظر الوالي سوى بعض اللوحات التي تراكم عليها الغبار

اقترب الوالي من الرجل المسن وحياه ، ورد الرجل التحية بأحسن منها

وكان يغشاه هدوء غريب ، وثقة بالنفس عجيبة .. وسأل الوالي الرجل :

دخلت السوق لاشتري فماذا عندك مما يباع !؟

أجاب الرجل بهدوء وثقة : أهلا وسهلا .. عندنا أحسن وأثمن بضائع السوق !!

قال ذلك دون أن تبدر منه أية إشارة للمزح أو السخرية ..

فما كان من الوالي إلا ابتسم ثم قال :

هل أنت جاد فيما تقول !؟

أجاب الرجل :

نعم كل الجد ، فبضائعي لا تقدر بثمن ، أما بضائع السوق فإن لها ثمن محدد لا تتعداه !!

دهش الوالي وهو يسمع ذلك ويرى هذه الثقة ..

وصمت برهة وأخذ يقلب بصره في الدكان ، ثم قال :

ولكني لا أرى في دكانك شيئا للبيع !!

قال الرجل : أنا أبيع الحكمة .. وقد بعت منها الكثير ، وانتفع بها الذين اشتروها ....!

ولم يبق معي سوى لوحتين ..!

قال الوالي : وهل تكسب من هذه التجارة !!

قال الرجل وقد ارتسمت على وجهه طيف ابتسامة :

نعم يا سيدي .. فأنا أربح كثيراً ، فلوحاتي غالية الثمن جداً ..!

تقدم الوالي إلى إحدى اللوحتين ومسح عنها الغبار ، فإذا مكتوباً فيها Sad فكر قبل أن تعمل ) ..

تأمل الوالي العبارة طويلا ... ثم التفت إلى الرجل وقال :

بكم تبيع هذه اللوحة ..!؟

قال الرجل بهدوء : عشرة آلاف دينار فقط !!

ضحك الوالي طويلا حتى اغرورقت عيناه ، وبقي الشيخ ساكنا كأنه لم يقل شيئاً ،

وظل ينظر إلى اللوحة باعتزاز .. قال الوالي : عشرة آلاف دينار ...!! هل أنت جاد ؟

قال الشيخ : ولا نقاش في الثمن !!

لم يجد الوالي في إصرار العجوز إلا ما يدعو للضحك والعجب ..

وخمن في نفسه أن هذا العجوز مختل في عقله ، فظل يسايره وأخذ يساومه على الثمن ،

فأوحى إليه أنه سيدفع في هذه اللوحة ألف دينار ..والرجل يرفض ، فزاد ألفا ثم ثالثة ورابعة

حتى وصل إلى التسعة آلاف دينار .. والعجوز ما زال مصرا على كلمته التي قالها ،

ض حك الوالي وقرر الانصراف ، وهو يتوقع أن العجوز سيناديه إذا انصرف ،

ولكنه لاحظ أن العجوز لم يكترث لانصرافه ، وعاد إلى كرسيه المتهالك فجلس عليه بهدوء ..

وفيما كان الوالي يتجول في السوق فكر ..!!

لقد كان ينوي أن يفعل شيئاً تأباه المروءة ، فتذكر تلك الحكمة ( فكر قبل أن تعمل !! )

فتراجع عما كان ينوي القيام به !! ووجد انشراحا لذلك ..!!

وأخذ يفكر وأدرك أنه انتفع بتلك الحكمة ، ثم فكر فعلم أن هناك أشياء كثيرة ،

قد تفسد عليه حياته لو أنه قام بها دون أن يفكر ..!!

ومن هنا وجد نفسه يهرول باحثاً عن دكان العجوز في لهفة

ولما وقف عليه قال : لقد قررت أن أشتري هذه اللوحة بالثمن الذي تحدده ..!!

لم يبتسم العجوز ونهض من على كرسيه بكل هدوء ، وأمسك بخرقة ونفض بقية الغبار عن اللوحة ، ثم ناولها الوالي ، واستلم المبلغ كاملاً ، وقبل أن ينصرف الوالي قال له الشيخ :

بعتك هذه اللوحة بشرط ..!!

قال الوالي : وما هو الشرط ؟

قال : أن تكتب هذه الحكمة على باب بيتك ، وعلى أكثر الأماكن في البيت ،

وحتى على أدواتك التي تحتاجها عند الضرورة ...!!!!!

فكر الوالي قليلا ثم قال : موافق !

وذهب الوالي إلى قصره ، وأمر بكتابة هذه الحكمة في أماكن كثيرة في القصر

حتى على بعض ملابسه وملابس نسائه وكثير من أداواته !!!

وتوالت الأيام وتبعتها شهور ، وحدث ذات يوم أن قرر قائد الجند أن يقتل الوالي لينفرد بالولاية

واتفق مع حلاق الوالي الخاص ، أغراه بألوان من الإغراء حتى وافق أن يكون في صفه

وفي دقائق سيتم ذبح الوالي !!!!!

ولما توجه الحلاق إلى قصر الوالي أدركه الارتباك ، إذ كيف سيقتل الوالي

إنها مهمة صعبة وخطيرة ، وقد يفشل ويطير رأسه ..!

ولما وصل إلى باب القصر رأى مكتوبا على البوابة : ( فكر قبل أن تعمل !! )

وازداد ارتباكاً ، وانتفض جسده ، وداخله الخوف ، ولكنه جمع نفسه ودخل

وفي الممر الطويل ، رأى العبارة ذاتها تتكرر عدة مرات هنا وهناك :

( فكر قبل أن تعمل ! ) ( فكر قبل أن تعمل !! ) ( فكر قبل أن تعمل !! ) .. !!

وحتى حين قرر أن يطأطئ رأسه ، فلا ينظر إلا إلى الأرض ، رأى على البساط نفس العبارة تخرق عينيه ..!!

وزاد اضطرابا وقلقا وخوفا ، فأسرع يمد خطواته ليدخل إلى الحجرة الكبيرة ،

وهناك رأى نفس العبارة تقابله وجهاً لوجه !!( فكر قبل أن تعمل !!) !!

فانتفض جسد ه من جديد ، وشعر أن العبارة ترن في أذنيه بقوة لها صدى شديد !

وعندما دخل الوالي هاله أن يرى أن الثوب الذي يلبسه الوالي مكتوبا عليه :

( فكر قبل أن تعمل !! ) ..

شعر أنه هو المقصود بهذه العبارة ، بل داخله شعور بأن الوالي ربما يعرف ما خطط له !!

وحين أتى الخادم بصندوق الحلاقة الخاص بالوالي ، أفزعه أن يقرأ على الصندوق نفس العبارة :

( فكر قبل أن تعمل ).. !!

واضطربت يده وهو يعالج فتح الصندوق ، وأخذ جبينه يتصبب عرقا

وبطرف عينه نظر إلى الوالي الجالس فرآه مبتسما هادئاً ، مما زاد في اضطرابه وقلقه ..!

فلما هم بوضع رغوة الصابون لاحظ الوالي ارتعاشة يده

فأخذ يراقبه بحذر شديد ، وتوجس ، وأراد الحلاق أن يتفادى نظرات الوالي إليه

فصرف نظره إلى الحائط ، فرأى اللوحة منتصبة أمامه ( فكر قبل أن تعمل ! ) ..!!

فوجد نفسه يسقط منهارا بين يدي الوالي وهو يبكي منتحبا ، وشرح للوالي تفاصيل المؤامرة !!

وذكر له أثر هذه الحكمة التي كان يراها في كل مكان ، مما جعله يعترف بما كان سيقوم به !!

ونهض الوالي وأمر بالقبض على قائد الحرس وأعوانه ، وعفا عن الحلاق ..

وقف الوالي أمام تلك اللوحة يمسح عنها ما سقط عليها من غبار

وينظر إليها بزهو ، وفرح وانشراح ، فاشتاق لمكافأة ذلك العجوز ، وشراء حكمة أخرى منه !!

لكنه حين ذهب إلى السوق وجد الدكان مغلقاً ، وأخبره الناس أن العجوز قد مات !!

*****

انتهت القصة ... ولكنها عندي ما لم تنته .. بل بدأت بشكل جديد ، وفي صورة أخرى

سألت نفسي

لو أن أحدنا كتب هذه العبارة مثلا

( الله يراك..الله ينظر إليك..الله قريب منك.. الله معك .. يسمعك ويحصي عليك )

كتبها في عدة أماكن من البيت

على شاشة جهاز الكمبويتر مثلاً

وعلى طاولة المكتب

وعلى الحائط الذي يواجهه اذا رفع رأسه من على شاشة الحاسوب

وفوق التلفاز مباشرة يراها وهو يتابع ما في الشاشة

وعلى لوحة صغيرة يعلقها في واجهة سيارته

وفي أماكن متعددة من البيت ، وفي مقر عمله

( الله يراك..الله ينظر إليك..الله قريب منك.. الله معك .. يسمعك ويحصي عليك )

وهو ومعكم اينما كنتم والله بما تعملون بصير

( الله يراك..الله ينظر إليك..الله قريب منك.. الله معك .. يسمعك ويحصي عليك )

بل لو أن هذه العبارة لكثرة ما فكر فيها ، وأعاد النظر فيها

استقرت في عقله الباطن ، وانتصبت في بؤبؤ عينيه ، واحتلت الصدارة في بؤرة شعوره

وتردد صداها في عقله وقلبه ، حيثما حملته قدماه ، رآها تواجهه ..ونحو هذا

انه يعلم الجهر وما يخفى

( الله يراك..الله ينظر إليك..الله قريب منك.. الله معك .. يسمعك ويحصي عليك )

أحسب أن شيئا مثل هذا لو نجح أحدنا فيه ، سيجد له اثراً بالغا في حياته

واستقامة سلوكه ، وانضباطاً في جوارحه ، وسيغدو مباركا حيثما كان

:::::::::::

معلومات عن رائحة الجسم



1 – شرب كأس من الزنجبيل يومياً يجعل رائحة جسمك عطره ليس فقط من أنفاسك بل جسمك ككل وخاصة عند التعرق.

2 – شرب الشاي الأخضر يطيب رائحة الفم.

3 – أكل الكرفس يومياً لمدة أسبوع يجعل رائحة الجسم مميزة.

4 – شرب الماء بكثرة مفيد حيث يخرج الفضلات مع العرق ويطهر الجسم والبشرة (ولو وضع به ماء ورد سيكون أروع ).

5 – لتطهير الجسم من السموم ولرائحة فم عطره : في بداية كل شهر يؤخذ مشروب السنا مكي لمدة ثلاث أيام حيث يعمل على تطهير الجسم من السموم ( لكن نصيحة للبنات اللي فصيلة دمهم B و O و AB لا تستعمل السنا مكي وهذي معلومة أخذتها من كتاب اسمه " ريجيم فصيلة الدم ".

6 – مزيج من عصير البرتقال وماء الورد والنعناع يعطر الإفرازات الأنثوية.

7 – أطعمة تجعل رائحة الجسم منفرة البصل - الثوم - البهارات - اللحوم - الحلبة - الأندومي - الفجل - الملفوف .

:::::::::::::

أمي كانت بعين واحدة

يقول الابن: لقد كرهتها كانت تسبب لي الكثير من الإحراج ,

كانت تطبخ للطلاب و المعلمين في مدرستي لكي تساند العائلة

ذات يوم بينما كنت بالمدرسة المتوسطة قدمت امي لتلقي علي التحية

لقد كنت محرجاً جداً .. كيف استطاعت ان تفعل هذا بي

لقد تجاهلتها , احتقرتها ... رمقتها بنظرات حقد ... و هربت بعيداً

باليوم الثاني أحد طلاب فصلي وجه كلامه لي ساخراً

" إيييييييي , أمك تملك عيناً واحدة "

أردت أن ادفن نفسي وقتها , و تمنيت أن تختفي امي للأبد

فواجهتها ذلك اليوم قائلاً :

" أن كنت فقط تريدين ان تجعلي مني مهزلة , فلم لا تموتين ؟ "

مكثت امي صامتة ... و لم تتفوه بكلمة واحدة

لم أفكر للحظة فيما قلته , لأني كنت سأنفجر من الغضب

كنت غافلاً عن مشاعرها :

اردت الخروج من ذلك المنزل , فلم يكن لدي شيء لأعمله معها

لذا أخذت أدرس بجد حقيقي , حتى حصلت فرصة للسفر خارج البلاد

بعد ذلك تزوجت .. و امتلكت منزلي الخاص

كان لي اطفال .. و كونت اسرتي

كنت سعيداً بحياتي الجديدة

كنت سعيداً بأطفالي , و كنت في قمة الارتياح

في أحد الأيام ... جائت أمي لتزورني بمنزلي

هي لم تراني منذ أعوام ... و لم ترى احفادها و لو لمرة واحدة

عندما وقفت على باب منزلي , اطفالي أخذوا يضحكون منها

لقد صرخت عليها بسبب قدومها بدون موعد

" كيف تجرأتي و قدمتي لمنزلي و ارعبت اطفالي ؟ "

" أخرجي من هنا حالاً :

جاوبت بصوت رقيق " عذراً , أسفة جداً , لربما تبعت العنوان الخطأ "

منذ ذلك الحين ... اختفت امي

أحد الأيام , وصلتني رسالة من المدرسة بخصوص لم الشمل بمنزلي

لذا كذبت على زوجتي و اخبرتها اني مسافر في رحلة عمل

بعد الانتهاء من لم الشمل .(إجتماع يجمع الطلاب المتخرجين)

.. توجهت لكوخي العتيق حيث نشأت

كان فضولي يرشدني لذلك الكوخ

احد جيراني أخبرني " لقد توفيت والدتك ! "

لم تذرف عيناي بقطرة دمع واحدة

كان لديها رساله أرادت مني أن اعرفها قبل وفاتها

" أبني العزيز , لم ابرح افكر فيك طوال الوقت , أنا آسفة لقدومي لبيتك

و ارعابي لأطفالك ,

لقد كنت مسرورة عندما عرفت انك قادم بيوم لم الشمل بالمدرسة ,

لكني لم اكن قادرة على النهوض من السرير لرؤيتك

أنا آسفة ... فقد كنت مصدر احراج لك في فترة صباك

سأخبرك ... عندما كنت طفلاً صغيراً تعرضت لحادث و فقدت احدى عيناك

لكني كأم , لم أستطع الوقوف و أشاهدك تنمو بعين واحدة فقط

... لذا فقد اعطيتك عيني ...

كنت فخورة جداً بابني الذي كان يريني العالم , بعيني تلك

مع حبي لك ... أمك

انتهت القصة

:::::::::::

اقترب شعبان

وسترفع صحيفتك فكيف تبيضيها؟

والخطيــر أنه شهر تُعرض فيه الأعمال على الله

أعمـــال السنة الماضية ..هل سترفع صحيفتك بيضاء؟

أم سوداء

هل عاهدت مرات ومرات على الاجتهاد في الطاعة

وترك المعاصي والتغير بصدق؟

هل ضاعت في نعمة جاءتك وشغلتك عن المنعم؟

:::::::::::

عااااااااااااجل

هؤلاء الشياطين يريدون أن يحكموا مصر !!!

اقرأ ماذا قالوا ....

يحيى الجمل : إن الله ديكتاتور ولا نستطيع أن نحاسبه !!!

خالد منتصر : ما دخل الله في الحكم & مال الله ومال السياسة !!!

فريدة الشوباشي : الحجاب صورة للتخلف والجهل !!!

البرادعي : أسوأ يوم في حياتي يوم أن تحجبت أمي !!!

عبد الله السناوي : وجود آية العدل في المحاكم المصرية أمر مستفز !!!

أسامه الغزالي حرب : لن نسمح أن يحكمنا الإسلام !!!

رفعت السعيد : إذا وصل الإسلاميون للحكم فعلى الجيش أن يتدخل ، وإن لم يتدخل الجيش فعلي أمريكا أن تتدخل !!!

هؤلاء هم العلمانيون والليبراليون جنود إبليس الذين يحاربون الله ورسوله ولكن الشعب لن يرضي بديلا عن الله ودينه وليذهب هؤلاء الشياطين الي الجحيم !!!

يقول الله سبحانه وتعالي: " يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ، والله متم نوره ولو كره الكافرون " .

:::::::::::

سر تشقق المساجد؟!!

إعجاز أعجبني

فعلا دي حقيقه علميه سمعت برنامج قبل كده بيقول عملوا احصائيه ووجدوا فعلا عمر المسجد اصغر بكتييييييييييييييير من عمر الكنيسه

بس ف البرنامج قال ان دي فتنه او اختبار من ربنا او او او ....

لكن سبحاااااااااااااااااان الله الاجابه بسييييييطه جدا وقدمنا طول الوقت

سأل أحدهم شيخ : لماذا الكنائس في بنياتها تعمر أكثر من المساجد؟؟!!

والمساجد تتشقق اسرع من الكنائس..

فالكنائس تعيش لمئات السنين

بينما المساجد خلال هذه الفتره ربما قامت بأعمال صيانه كثيره !!

ماذا تتوقع الرد!!!

هل سكت الشيخ !!

هل أتى بالجواب !!

هل كانت الاجابه واقعيه !!

هل كانت من السنه !!!! . . .

لقدر رد الشيخ بكل هدووووووووووء

فقال :قال تعالىSad لَوْ أَنزلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ )

سبحاان الله إذا الجبل يتصدع ويتشقق من خشية الله فما بالك بالمسااااااجد !!





وأســـعدُ الناسِ بين الورى رَجُلٌ ------ تُقضَى على يده للناسِ حاجــــــــاتُ
قد ماتَ قومٌ وما ماتَتْ مكارِمُهم ------- وعاشَ قومٌ وهم بين الناسِ أمواتُ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكمة لا تقدر بثمن..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تعلم واقرأ وارتقِ :: هل تعلم-
انتقل الى: